السبت، 5 مارس، 2016

احتضان الروح

هناك أماكن لا تستطيع تجاهل روحانيتها، حتى ولو كنت غير مؤمن بما يرمز له هذا المكان، وحتى ان كنت مشككاً في أصل الخلق والآلهة.. هناك شيء مميز في تلك الأماكن يوقف العقل فلا تستطيع التفكير..
تنظر مأخوذاً بذلك الصرح البنياني العريق.. بهؤلاء الجموع المتضرعة..
حتى لو كنت مسلماً وساقتك قدماك يوماً إلى كنيسة
فلن يسعفك التفكير.. لأن هدوء المكان حولك سيصمت عقلك، أضواء الشموع تداعب عيناك بينما آلاف الصلوات حولك المتضرعة باسم المسيح الحي والأم العذراء .. تشعرك بروحانية المكان وكأن جدران الكنيسة تحضن روحك..
والأمر مماثل لو كنت مشككاً، وذهبت إلى مكة أو المدينة.. لادهشتك تلك الجموع البشرية.. تلك الاعداد الهائلة من البشر من جميع اقطار الأرض .. حتى الشمس تنحني أمام عظمة البنيان، تتأمل وتتعجب لذا البناء الجميل، ثم تتساءل أتتعجب للبناء ام للخلق لذلك الصمت المزعج أم الازعاج الهاديء..
تفكر ثم تستلم وتقرر التمتع بالمشهد بلا تفكير.
العالم مليء بتلك الاماكن والامثلة لا حصر لها..
اماكن تحتضن روحك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق